تصغير الثدي - مركز الدكتور احمد داوود لجراحة التجميل

تصغير الثدي

تصغير الثدي10601221_1465191360403317_664809237_n
ماهو تصغير الثدي؟
هل تعانين من كبر حجم صدرك بما يكفي ليسبب مشاكل جسدية مثل ألم الظهر والرقبة؟ هل هذا الحجم يجعلك تشعرين بحرج فى أنواع من الملابس و يفقدك مظهر جذاب؟
إذا فالحل هو إعادة حجم الثدي لما كان عليه قبل التقدم بالعمر أو الرضاعة المتكررة و مع تصغير الحجم يجب إعادة الشكل العذرى للثدى و هنا تأتى جراحة تصغير الثدي لتحل تلك المشكلة بعدة أساليب و طرق.
و قد اوضحت احدى الدراسات أن بصفة عامة جراحة تصغير الصدر من أكثر 581960الجراحات التجميلية التى تعطى نتائج فورية تحسها المريضة و من حولها. و أيضا تزول الألم بالفقرات العنقية و الظهر مباشرة بعد العملية.
و عادة تتجه المرأة لهذه العمليات بعد الرضاعة المتكررة و التقدم بالعمر مما يجعل الثدى مترهل و ذو حجم كبير ولكن فى بعض الأحيان تلجأ البنات قبل سن الزواج لجراح تجميل ليزيل لها هذه المشكلة مما يريحها من الآلام العضوية و أيضا النفسية.
و مع انتشار مفهوم التجميلامتدت جراحة تصغير الثدى للرجال و هى ما تسمى بحالات التثدى لدى الرجال أو جاينيكوماستيا.
و يجدر بالذكر ان تلك الجراحات لا تؤثر على الرضاعة و لا الإحساس و لا تسبب أى أمراض خطيرة بل بالعكس تزيل جزء من الأنسجة و بالتالى تقلل احتمالية ظهور أمراض خطيرة بالثدى.

لمن تصلح جراحة تصغير الثدي؟

– اللاتى يعانين من ألام بالفقرات العنقية أو الظهر أو الأكتاف نتيجة لكبر حجم الثدي.
– اللاتى يعانين من ترهل الثدي و مستوى الحلمة متدنى أو مساحة الهالة كبيرة.
– اللاتى يعانين من عدم تناسق بين حجم الصدر و الجسم.
– البنات اللاتى تعانى من حجم أو شكل الثدي.
– اللاتى يعيقهن حجم ثديهن ممارسة حياتهن الطبيعية او لبس ما يحلو لهن من الملابس.
– اللاتى يعانين من عدم التناسق بين حجم الثديين.
– أى عمر أكبر من ١٨ سنة.
ماهى مخاطر و مضاعفات جراحة تصغير الثدي؟

لأى عملية جراحية مخاطر كتورم و كدمات الجلد و تجمعات السوائل و الالتهابات و لكن بأخذ الحيطة نتلافى تلك المشاكل.
إلا ان التندب بعد العملية فى الدراجات المتقدمة من كبر الحجم و الترهل يعد من اهم المشكلات لأن الجلد الزائد يجب ان يتم إزالته و بالتالى يمتدد كحلقة حول الهالة و كخط تحت الهالة إلى ثنية مابين الصدر و البطن بشكل رأسى و بطول يتراوح بين ٤ إلى ٩ سنتيمترات.
و يجدر بالذكر ان تلك الجراحات لا تؤثر على الرضاعة و لا الإحساس و لا تسبب أى أمراض خطيرة بل بالعكس تزيل جزء من الأنسجة و بالتالى تقلل احتمالية ظهور أمراض خطيرة بالثدى.
ماذا قبل العملية؟

هناك الطرق الكثيرة لإجراء تصغير الثدى و لكن يجب أن تعلمى أنه كلها تتم جراحيا و لا توجد طرق بدون جراحة أو بالأعشاب او الكريمات لتصغير الصدر. وتختلف الطرق من حيث مكان الفتح الجراحى.
– فى الزيارة الأولى للكشف المبدئى الهامة جدا لأنها ستوضح لك الكثير من الأمور التى قد تكون غائبة عنك ستحدد الحجم و الشكل المناسب للثدى الجديد. و لكن يجب أن يكون الحجم الجديد متناسق مع باقى أجزاء الجسم.
– أول إجراء كأى عملية للثدى هو عمل أشعة “Mammogram” لتلافى أى مشاكل مستقبلية – أورام الثدى.
كيف تتم جراحة تصغير الثدي؟

فكرة العملية:
– هى عملية لإزالة الزائد من الجلد و الدهون و الغدد بالثدي مع رفع و إعادة تشكيل الأنسجة الثديية.
مكان الجرح:
– مكان الجرح يختلف باختلاف التقنية المستخدمة و حجم و شكل الثدى. ولكن بصورة عامة يجب أن يكون أثار الندبة النهائية مختفية تماما تحت حمالة الصدر.
خطوات العملية:

هناك ثلاث أحجام للثدي أما أن يكون أكبر من الحجم الطبيعى بدرجة بسيطة أو متوسطة أو شديدة و بالتالى ستختلف التقنية و الخطوات فى كلا منها. و تستغرق العملية بحسب التقنية المستخدمه ما بين ساعة إلى ثلاث ساعات و تتم تحت مخدر كلى أو موضعى مع مهدئ.
– فللدرجة البسيطة: يتم شفط اليسير من الدهون دون الحاجة لإزالة الغدد أو الجلد. و بذلك لا توجد أثار او ندبات للعملية.
– للدرجة المتوسطة: يتم شفط الدهون ثم شد الترهل للجلد بعمل حلقة مفرغة حول الهالة. و بذلك تكون أثار أو ندبات العملية كحلقة حول الهالة.
خطوات تصغير الثدي متوسط الحجم
– للدرجات المتقدمة: حيث يترهل الثدى فوق أعلى البطن و قد يصل لمستوى الصرة يتم إزالة لكلا من الجلد الزائد و الغدد و الدهون. و يكون للعملية أثار كحلقة حول الهالة و كخط رأسى ممتد من أسفل الهالة و حتى ثنية الجلد بين البطن و الصدر بطول يتراوح بين ٤ إلى ٩ سنتيمترات.
و هناك أشكال لأثار الندبات لتقنيات أخرى مثل حرف T مقلوبة أو حرف J و أخرى.