تجميل الخد والذقن - مركز الدكتور احمد داوود لجراحة التجميل

تجميل الخد والذقن

تجميل الوجنتين و الذقن (تجميل الخدين و الدقن) تجميل
تشتمل الطرق الحديثة لتجميل الوجنة و الذقن على عدة طرق أكثرها شيوعا:
– تجميل الوجنات و الخدين و خط الفك السفلى: إما بالتكبير العظمى أو الدهنى أو زرع المكبرات أو حقن المواد المملئه أو التصغير أو أعادة التنسيق.
– تجميل الخدين ومنطقة حول الفم: إزالة دهون ما حول الفم و تكوين الغمازات.
– تجميل الذقن: إما بالتكبير العظمى أو الدهنى أو زرع المكبرات أو حقن المواد المملئه أو التصغير أو أعادة التنسيق.

كيف يمكنك تحديد أو تغير شكل وجهك؟!

لتحديد شكل وجهك يلزمك أتباع بعض الخطوات و قياس بعض المقاييس بل ولك أن تغير من الشكل بتغير بعض الأشياء مثل طريقة تصفيف الشعر مثلا.
الطريقة الأولى برسم الخط الخارجى للوجه عند النظر للمرآة. ولكن هناك من الطرق العلمية ما يمكنك استعماله لتحديد شكل الوجه. فيمكن استخدام مسطرة أو مازورة لينة لتحديد الطول و العرض العلوى و السفلي و الأوسط للوجه.أشكال الوجه
– الوجه الطويل: الطول أكثر من أى من العروض الثلاثة مع اختلافهم.
– الوجه البيضاوى: الطول مساوى لمرة ونصف للعرض الأوسط مع اختلاف العرضين الأخرين .
– الوجه المدور: الطول مساوى للعرض الأوسط مع تساوى العرضين الأخرين.
– الوجه المستطيل: الطول أكبر من العرض مع تساوى للعروض.
– الوجه المربع: الطول مساوى للعروض.
– الوجه المثلث: العرض العلوى عند الجبهة أقل من العرض بين زاويتي الفك السفلي.
– الوجه المثلث القلوب: العرض العلوى عند الجبهة أكبر من العرض بين زاويتي الفك السفلي.
– الوجه المعين: العرض الأوسط أكثر من العرضين السفلي و العلوى مع تساويهما.
– الوجه شكل القلب: العرض السفلي بين زاويتي الفك السفلي أقل من العرض الأوسط و العلوى المتساويان.
– تجميل الوجنتين و الخدين و خط الفك السفلى:

من أهم علامات الوجه النضر أو الوجه الشبابي هو امتلاء الوجنتين و توردهم مما يعنى كثافة عالية بدهون الوجه و جلد ناعم بدون تجاعيد. ولكن عند حدوث فقد لدهون الوجه و خاصة عند عمل أنظمة غذائية بطرق غير طبية أو التعرض لأزمات نفسية أو تقدم بالعمر فهنا يحدث فقد لنضارة الوجنة و تصبح مسطحة مما ينعكس على الأنف بكبر حجمه و ظهور الهالات السوداء تحت العين و ترهل الجفون. و قد لا يكون المسبب فقد لدهون الوجه و إنما تسطح لعظمتى الوجنة. وزيادة بروز تلك العظام يكون هو الحل الأمثل لاستعادة النضارة و تحديد ملامح الوجه و أظهار جمالها.
مميزات تلك العملية:

زرع المواد المملئة للوجنتين و خط الفك السفلي تعرف عند العامة “بنفخ الخدود” و فيها يتم تعويض النقص سواء كان عظمي أو دهني بمواد طبيعية أو مصنعة بحسب طلب المريض و بحسب ما يتراءى للجراح ليستعيد الوجه شكله الدائرى و من ثم انتظام باقى ملامح الوجه مع بعضها.
عادة ما نحتاج تلك العمليات مع عملية (تجميل الأنف) و بالأخص فى منطقة الذقن.
و على صعيد أخر فترة النقاهه من عمليات زرع المكبرات و ملئ الوجنات قصيرة فتتراوح بين الأسبوع و الأسبوعين مما يعنى استكمال المريض لممارسة حياته الطبيعية فى فترة وجيزة.
لمن تصلح عمليات تكبير الوجنات و الذقن؟!
– يجب ان يتمتع المريض بصحة جيدة دون و جود امراض نشطة أو طارئة.
– أغلب عمليات شد الوجه تعتمد على شد الجلد المترهل لأعلى و للخلف بينما تلك العملية تستخدم لإبراز الوجنتين بتعويض النقص سواء كان عظمي أو دهني. وبذلك يكون شد الوجه بدون ازالة جلد أو ندبات خارجية.
– يمكن استخدام تلك العمليات أيضا لإصلاح العيوب الطارئة على عظمة الوجنة سواء كان السبب خلقي أو ناتج عن حادث.
كيف تتم عملية التكبير للوجنات و الذقن؟

– عادة ما تستغرق العملية نصف ساعة إلى ساعة و تتم لحالها أو مع عمليات أخرى كتجميل الأنف أو شد الجفون.
– وتتم بتخدير كلي أو موضعي بحسب راحة و حالة المريض.
أنواع المكبرات للوجه
– تبدأ العملية بعمل جرح من داخل الفم بين لثة الأسنان و الشفا العليا أو من خلال الجفن السفلى للعين. و إن كان الأخير يخلف أثار مماس للرموش فالأول لا يخلف أى أثار للعملية بل و يعطى نتائج أفضل.
– يتم فصل أنسجة العضلات و الدهون عن عظام الوجنة لعمل التجويف الحاوي للقطعة المستخدمة فى التكبير.
– ثم يتم و ضع القطعة المصنعة من مادة الميدبور أو السيلكون و فى بعض الأحيان يتم تثبيته بالغشاء المغضى للعظام.
– ثم يتم غلق الجروح بقطب جراحية تذوب خلال أسبوع من العملية.
– فى بعض الحالات يمكن أستخدام حقن الدهون لتكبير الوجنات.
– عند ألتآم الجروح خلال تلك الفترة تزول أى تورمات ناتجة عن العملية و تصبح الجزء المستخدم للتكبير له ملمس العظام الطبيعية.
تكبير الخدود
ماذا تتوقع حدوثه خلال فترة التعافى بعد عملية تكبير الوجنات؟!!!

– يجب أى تتم عملية المضغ ببطء لمدة ثلاثة أيام بعد العملية للحفاظ على موقع المكبر. لذلك يفضل أستخدام السوائل للتغذية.
– كما يجب توخى الحذر فى النوم و تلافى أى صدمات قد تؤثر على موقع المكبر.
– مثل أى من الجراحات قد تحدث بعض التورمات التى تزول خلال أيام بعد العملية باستخدام بعض الأدوية و الكمدات الباردة.
– نتيجة لتكبير منطقة الوجنة يحدث بعض الضغط على الأعصاب الحسية لذلك ينتاب بعض المرضى شعور بالتخدل لكن يزول هذ الشعور خلال اسبوع من العملية وقد يطول.
– إذا كنت تعانى من التهابات بالأسنان و أو اللثة فعليك مراجعة طبيب الأسنان بعد العملية لتلافى حدوث التهابات بالجرح.
– يمكنك ممارسة عملك و حياتك الطبيعية خلال الأسبوع الأول من بعد العملية.
ما هى النتائج لتلك العملية على المدى البعيد؟

– يمكنك ملاحظة تغير الملامح بعد العملية مباشرة و تستمر تلك النتائج مدى الحياة.
ما هى مشاكل و مضاعفات هذه العملية؟

– كأى من العمليات الجراحية قد تحدث بعض التورمات و الالتهابات التى يتم تلافيها باستخدام المضادات الحيوية و الكمدات الباردة لمدة أيام من بعد العملية.
– عند التعرض لصدمه عنيفة خلال الأسابيع الأولى بعد زرع المكبر قد يحدث تغير لموقعه و يلزم الأمر المراجعة لتعديله
ما هى تكاليف عملية زرع مكبر بالوجنات؟!

نظر لانتشار مراكز التجميل و دخول بعض الأطباء الغير متخصصين فى ذلك المجال لذلك يتوجب على المريض ان يتوخى الحذر فى اختيار الجراح المتخصص فى ذلك المجال و لا مانع أن يطالبه برؤية شهادته و لا يكتفى المريض باستخدام التكاليف كمحدد أساسى لاختيار من يجرى العملية. لذلك فلابد و ان لا تشكل التكاليف عامل أساسى فى اختيارك للجراح ولكن العامل الأكثر أهمية هو أن تشعر أنك تحصل على النتيجة الصحيحة لهذه العمليات.
تختلف التكاليف وفقا لنوع للتقنية المستخدمة. عادة ما تكون التكلفة تتراوح بين ١٠٠٠ إلى ١٥٠٠ دولار أمريكى.
عند التعامل مع التكاليف ، تحتاج أيضا إلى أن تأخذ في الاعتبار حقيقة أن الإجراء قد يحتاج إلى تكرار. و معظم شركات التأمين الصحي لا تغطي هذه النوعية من العمليات.
– تجميل الخدين ومنطقة حول الفم بالتصغير و تكوين الغمازات:دهون الوجنات
بينما يرى بعض الناس أنهم يحتاجون لتكبير الوجنات فالبعض الأخر يرى أنهم يحتاجوا لتصغيره لتراكم الدهون الزائد بالوجه أو نتيجة لبروز عظمة الوجنة.
الدهون في الجزء السفلى من الخد تكون دهون ما حول الفم “Buccal Pads” وتضخم تلك الدهون يؤدى لملئ الوجه و جعله مستدير بل و يضفى عليه طابع السمنة. و المسبب لتضخم تلك الدهون عادة ما يكون السمنة المفرطة او العوامل الوراثية. و إزالة تلك الدهون يطفى على الوجنات جانب جمالى و يظهر ملامح الوجه. كما أن إزالة جزئية لتلك الدهون من الداخل يظهر ما يعرف بالغمازات و ما هى إلا إلتحام بين الجلد و العضلات الوجهية التعبيرية دون و جود دهون بينهم مما يعطى شكل جمالى للضحكة و تعبيرات الوجه.
الغمازاتجراحة تكوين الغمازة:
هو إجراء تجميلي بسيط يتم بتخدير موضعى فى العيادة او المستشفى و يستغرق حوالى نصف ساعة ولا يحتاج لمراجعات و لا يؤدى لمضاعفات سوى بعض التورم بالخد ليومين.
فكرة العملية: هى طريقة تماثل الغمازة الطبيعية بتكوين اتصال بين الجلد و عضلات التعبير بالوجه و بانقباض تلك العضلات ينخفض الجلد للداخل و تظهر الغمازات بينما فى الحالة الطبيعية يظل الجلد طبيعي
خطوات العملية:
– يتم عمل ثقب صغير الغشاء المغطى للفم من الداخل بقطر يتراوح بين واحد إلى ثلاثة مليمترات فى كل ناحية فى مكان قريب من إلتقاء العضلات التعبيرية بعضلات ما حول الفم.
– يتم إزالة الدهون بشكل مخصص و حلزونى من خلال تباعد العضلات بواسطة آلة مخصصة لذلك.
– يتم غلق الجروح بقطبه جراحية تذوب خلال أيام أو ترك الجرح ليلتأم تلقائي خلال نفس المدة.
– فى بعض الحالات يتم تنفيذ الخطوات السابقة مع تثبيت الجلد بالعضلات بغرز تذوب تلقائي خلال اسابيع.
و يلاحظ أن استخدام نوع غير مخصوص من الخيوط أو الشد على الغرز الداخلية يؤدى لظهور الغمازة بصورة مستمرة “Static Dimples” لذلك يجب توخى الحذر للحصول على الغمازات المتحركة أو الطبيعية “Dynamic Dimples“.
– بنفس الطريقة يمكن تكوين طابع الحسن بالذقن.